أخبار الوطن

ملخص تصريحات رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون للجزيرة بودكاست “بعد أمس”

ملخص تصريحات رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون للجزيرة بودكاست “بعد أمس”

– قوة الشعوب لا تقاس بالقوة العسكرية وإنما بالقوة الاقتصادية

– الاقتصاد الجزائري يشهد نموا وتقدما بشهادة صندوق النقد والبنك الدوليين

– الجزائر قوية اقتصاديا وليس لديها مديونية خارجية

– الجزائر تقترب من الانضمام إلى تكتل “بريكس”

– دول تكتل “بريكس” لا تمانع في نيل الجزائر العضوية الكاملة

– الصين، روسيا، جنوب أفريقيا، البرازيل أبدوا موافقتهم على انضمام الجزائر إلى تكتل “بريكس”

– انضمام الجزائر إلى تكتل “بريكس” في المرحلة الأولى سيكون كمراقب قبل أن تنال العضوية الكاملة

– احتياطي الجزائر من النقد الأجنبي بلغ حاليا 64 مليار دولار خلافا للتوقعات

– منظمات ومؤسسات مالية دولية توقعت لجوء الجزائر إلى الاستدانة الخارجية مما قد يؤثر على مواقفها خارجيا

– لأول مرة منذ أربعة عقود، صادرات الجزائر خارج المحروقات تتجاوز 7 مليارات دولار

– الجزائر تسجل نموا داخليا يعادل 4.3 % ومستوى الدخل الفردي تجاوز دخل الفرد في دول الجوار بأكثر من ضعفين

– القطاع الخاص في الجزائر يستحوذ على 85 % من رأس المال، وأكثر من 1300 مستثمر ينتظرون الحصول على رخصة لمباشرة العمل

– قطاع الأعمال سيخلق 55 ألف وظيفة خلال 18 شهرا، وتوقعات أن تتجاوز قيمة الاستثمار في القطاع الخاص 30 مليار دولار بحلول 2027

– الجزائر رفعت أجور الموظفين 3 مرات رغم معاناة العالم من أزمة ركود اقتصادي

– مليونا عاطل عن العمل يستفيدون من منحة “بطالة” في الجزائر حاليا، وحجم التضخم يناهز 9 %

– الجزائر دولة اجتماعية بامتياز ، وستواصل سياسة دعم معيشة المواطن

– الجزائر تمكنت من استرداد ما قيمته 22 مليار دولار من الأموال المنهوبة داخليا.

– هناك مسار لاسترجاع الأموال المنهوبة من الخارج بالتعاون مع دول الاتحاد الأوروبي.

– الجزائر تمكنت من إيصال الغاز إلى 72 % من السكان على امتداد مليوني كلم مربع

– للجزائر أربعة مشاريع إدماج إفريقية حقيقية.
المشروع الأول: نقل الألياف البصرية مع دولتي النيجر ونيجيريا.
المشروع الثاني: أنبوب الغاز الذي ينطلق من نيجيريا مرورا بالنيجر والجزائر وصولا إلى أوروبا.
المشروع الثالث: التنقيب عن الغاز في النيجر
المشروع الرابع: خط سكة حديدية يصل الجزائر بباماكو ونيامي.

– الجزائر دولة ذات مصداقية وهي الممول الأقل تكلفة لمادة الغاز بالنسبة للاتحاد الأوروبي

– تعمل الجزائر على استتباب الوضع الأمني في مالي، ولن تسمح بتقسيم شمال مالي عن جنوبه ولن تقبل أي تدخل خارجي

– المقاربة الجزائرية في مالي اقتصادية واجتماعية، وهي تختلف تماما عن المقاربة الفرنسية التي لا تعدو كونها عسكرية .

– الجزائر تحترم القرار السيادي الليبي، وتغيير الحكومات في ليبيا هو مجرد بلسم مؤقت لن يحل الأزمة السياسية في البلاد.

– حل الأزمة في ليبيا مقرون بالذهاب نحو الانتخابات

– الجزائر لن تتخلى عن تونس والشعب التونسي، ونتمنى من الشعب التونسي أن يحافظ على بلاده، ولن نسمح بانهيار الدولة التونسية.

– التجاذبات السياسية الحاصلة في تونس شأن داخلي، وهي جزء من العملية الديمقراطية

– استقرار الشرق الأوسط مرتبط بحصول فلسطين على حقوقها المشروعة ودولتها المعترف بها دوليا وعاصمتها القدس

– الجزائر تعمل جاهدة لتوحيد الصف الفلسطيني لحصول فلسطين على دولة كاملة الحقوق في الأمم المتحدة حتى ولو كانت تحت الاستعمار

– مشكلة الجزائر مع الكيان الإسرائيلي تتمثل في الحق الفلسطيني فقط، ولا توجد لدينا أي مشاكل أخرى.

– الجزائر لن تتخلى عن الحق الفلسطيني مهما كانت الظروف

– قضية الصحراء الغربية في أيدي الأمم المتحدة، والشعب الصحراوي هو صاحب القرار بخصوص تقرير مصيره والاختيار بين الاستقلال أو الموافقة على الأطروحة المغربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى