أخبار الجاليةأخبار الوطن

مشاركة منسق محافظة اسبانيا لحزب جبهة التحرير الوطني في اللقاء الجمعوي الذي جمع مختلف الجمعيات الجزائرية الناشطة بالخارج

في قلب مدينة إسطنبول التركية، وعلى وقع الحوارات البناءة والأفكار المتجددة، اجتمعت العقول والقلوب الجزائرية في لقاء جمعوي فريد من نوعه. كان السيد كمال ياكر، منسق محافظة إسبانيا لحزب جبهة التحرير الوطني، حاضرًا بين ثنايا هذا الحدث، ممثلاً للجالية الجزائرية في إسبانيا، ومشاركًا بفعالية في رسم ملامح مستقبل الجمعيات الجزائرية في الخارج.

تمحور اللقاء حول ثلاثة محاور رئيسية:

1. وضع الأطر القانونية

لتنظيم وتعزيز التعاون بين الجمعيات الجزائرية المنتشرة حول العالم، والعمل على لم شمل الكفاءات الجزائرية الوطنية في الشتات.

2. التأكيد والإشادة

بالسياسات الحكيمة والمواقف الشجاعة للدولة الجزائرية، التي لطالما كانت سندًا وداعمًا للقضايا العادلة في مختلف أرجاء العالم.

3. الدعوة إلى وقف العدوان

على الأراضي الفلسطينية، وخاصة في قطاع غزة، معبرين عن تضامنهم الكامل مع الشعب الفلسطيني في نضاله من أجل الحرية والعدالة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى