دولي

غوتيريش يستشهد بآية قرآنية ويتصدر التراندات العالمية

تصدرت كلمة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بمقر الأمم المتحدة عن الإسلام ورمضان والقرآن الكريم وسورة التوبة، التراندات العالمية.

كما أشاد رواد مواقع التواصل بكلمة الأمين العام عن فضل الإسلام وشهر رمضان ومحبة المسلمين للصدقات. وأن رسالة السلام والتراحم التي جاء بها الإسلام تشكل إلهاما للناس حول العالم.

وقال غوتيريش، “تفصلنا أيام عن بداية شهر رمضان”. و”منذ أكثر من ألف عام، ورسالة السلام والتعاطف والتراحم التي جاء بها الإسلام تشكل إلهاما للناس حول العام”. و”كلمة إسلام ذاتها مشتقة من الجذر نفسه لكلمة سلام”.

كما تابع الأمين العام في كلمته “عندما كنت أشغل منصب مفوض الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين”. “رأيت سخاء الدول الإسلامية التي فتحت أبوابها أمام الأشخاص الذين أجبروا على الفرار من ديارهم”. مضيفا “في حين أغلقت أخرى حدودها”. رأيت تجليا معاصرا لما جاء به القرآن الكريم في سورة التوبة. مرددا الآية باللغة الانجليزية. والتي جاء فيها “وَإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلامَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لا يَعْلَمُونَ”.

وأردف غوتيريش، “فهذه الحماية يجب أن تكفل للمؤمنين وغير المؤمنين على حد سواء، مرة ثانية، كما جاء بالقرآن الكريم”. “هذا تعبير مبهر عن مبدأ حماية اللاجئين قبل قرون من إبرام اتفاقية عام 1951 للاجئين”.


 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى