أخبار الوطن

رئيس الجمهورية يبرز النتائج الإيجابية التي حققها القطاع الفلاحي خلال السنوات الأخيرة

أعرب رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، عن ارتياحه للنتائج التي حققها القطاع الفلاحي من نتائج ايجابية في السنوات الاخيرة، مبرزا ان القطاع يساهم بـ14.7 بالمائة في الناتج الوطني الخام.

وفي كلمة له في افتتاح أشغال الجلسات الوطنية للفلاحة، التي تنظم بقصر الأمم تحت شعار “الفلاحة: من أجل أمن غذائي مستدام”، صرح السيد الرئيس قائلا: “نقف بارتياح للنتائج التي حققها القطاع الفلاحي من نتائج ايجابية في السنوات الاخيرة حيث ساهم بـ14.7 بالمائة من الناتج الوطني الخام”.

وأضاف رئيس الجمهورية أن رهان الامن الغذائي اصبح من “صمامات الامان” التي تحرص عليه الحكومات الرشيدة وتضعه في مقدمة أولوياتها وفي صلب استراتيجيتها، مضيفا أن القطاع الفلاحي يعول عليه في فك الارتباط بعائدات المحروقات.

ولدى تطرقه الى شعبة الحبوب، التي وصفها بـ”الأساس” في ظل ندرتها في أوروبا، شدد رئيس الجمهورية على ان “الارقام المتعلقة بإنتاج الحبوب يجب ان تكون دقيقة” لافتا الى وجوب “التوجه إلى رقمنة قطاع الفلاحة حتى نتمكن من ضبط أرقام الإنتاج واستغلال الأراضي الفلاحية”.

وأضاف في ذات السياق انه بإمكان استغلال الطاقات والمؤهلات للتوجه لتصدير الحبوب من خلال رفع الانتاج.

وتهدف الجلسات، التي حضر مراسم افتتاحها مسؤولون سامون بالدولة وأعضاء من الحكومة إلى جانب اطارات قطاع الفلاحة، إلى تثمين الانجازات الهامة التي حققها القطاع خلال السنوات الأخيرة وتعزيز المكاسب المسجلة في مختلف الشعب الفلاحية وكذا مواصلة الاجراءات الرامية لتجسيد أمن غذائي مستدام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى