أخبار الوطنأخبار الجالية

بعد تدهور الأوضاع الأمنية في السودان، رئيس الجمهورية يأمر بإجلاء أفراد جاليتنا و رعايا دول شقيقة

أمر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون اليوم الثلاثاء بإجلاء أعضاء جاليتنا الراغبين في العودة، و كل رعايا الدول الشقيقة والصديقة الراغبة في ذلك، بعد تدهور الأوضاع الأمنية في السودان،حسبما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية.

وجاء في البيان ” في إطار متابعته الدقيقة والمستمرة لأوضاع جاليتنا في السودان، وفور تدهور الأوضاع الأمنية المؤسفة في هذا البلد الشقيق، أعطى رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون أمرا بإجلاء أعضاء جاليتنا الراغبين في العودة، في ظروف جيدة، حرصا منه على أمنهم وسلامتهم”.

كما أمر السيد الرئيس – يضيف البيان- بأن “تشمل عملية الإجلاء والمساعدة، كل رعايا الدول الشقيقة والصديقة الراغبة في ذلك، في مقدمتهم أشقاؤنا الفلسطينيون المقيمون في السودان، حيث مست العملية 13 مواطنا فلسطينيا و22 مواطنا سوريا”.

وقد وصل، مساء اليوم، إلى أرض الوطن، عدد من أفراد جاليتنا في السودان وعائلاتهم، وأعضاء سفارتنا بالخرطوم، قادمين من مطار بورتسودان على متن طائرة عسكرية تابعة للجيش الوطني الشعبي، يضيف ذات المصدر.

وأشاد أفراد جاليتنا، فور وصولهم، إلى أرض الوطن، بدور رئيس الجمهورية وحرصه على تأمين عودتهم السريعة إلى ذويهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى