النسخة الاولى لمونديال سيدي عامر

فريق مولودية المعذر يحرز اللقب خارج قواعده

 طريق النهائى لم يكن مفروشا بالورود خاصة التعثر في اول المشوار ،و العديد من الغيابات المؤثرة  التي شهدها الفريق في صورة المدافع المتألق حمزة بلدي الغائب عن مونديال العامري بداعي الاصابة ، الا أن رفقاء القائد محمد بن زيان نجحوا في تخطي كل الازمات والعقبات خصوصاً في موقعة النصف النهائي أمام فريق المهاديد في واحدة من أفضل مباريات البطولة إثارة التي أكدت أنه لاصوت يعلوا فوق صوت المعذر الذي حسم المواجهة ليتأهل إلى المشهد الختامي .
في مباراة النهائي أمام حضور جمهور قياسي الذي توافد على مدينة سيدي عامر من كل المناطق المجاورة حيث دخل اشبال ثامر سويدي بقوة في المباراة وافتتحوا باب التسجيل بفضل هدف اسامة لبزة بطريقة أقل ما يقال عنها انها رائعه ، أصحاب الزي الاسود كانو قاب قوسين أو أدنى من حسم اللقب في الوقت الرسمي ، لكن فريق ميلان نجح في تعديل النتيجة في الدقائق أخيرة من المباراة ،ليتجه الفريقين إلى ركلات الترجيح. التي أثبت من خلالها الحارس رابح ضيف الله أنه معادلة صعبة وتصدى لركلتين قاد بهما فريقه لكتابة التاريخ بأحرف من ذهب كأول فريق يتوج  بأول نسخة لمونديال سيدي عامر.. من يمتلك مدربا بقيمة الكوتش احميدي حكيم لايمكن إلا أن يكون بطلا .
هذا وقد عبر كل المتتبعين لهاته النسخة عن حسن  التنيظم والمتعة التي جسدتها  فنيات الفرق  المشاركة في هاته الدورة  والعلامة الكاملة للمنظمين .

Exit mobile version